دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    قصيدة أَوَّلُ الـعَـابِـدِيـن (صلى الله عليه وآله وسلم)

    شاطر

    جمال الهاشمي
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 5
    البلد : مصر
    تقييم القراء : 3
    النشاط : 170
    تاريخ التسجيل : 28/05/2018

    قصيدة أَوَّلُ الـعَـابِـدِيـن (صلى الله عليه وآله وسلم)

    مُساهمة من طرف جمال الهاشمي في الأربعاء 6 يونيو - 17:44

    قصيدة / أَوَّلُ الـعَـابِـدِيـن (صلى الله عليه وآله وسلم)
    { قل إن كان للرحـمن ولد فأنا أول العابدين }  الزخـرف : 81

    للشاعر الإسلامي الكبير / محمود الطاهر الصافى
    الهاشمي الإدريسي الحسني

    رَسُولٌ  آيَةٌ  فَهُـوَ الضِّـيَـاءُ
    فَأَنْـوَارُ  الكِـتَـابِ  لَهُ  رِدَاءُ
    حَـقِـيقَـتُهُ أَنَارَتْ قَبْلَ كَـونٍ
    ومِـنْهُ الكَونُ صَارَ لَهُ بَـقَـاءُ
    لَقَـدْ عَـبَـدَ الإِلَهَ  ولا عُبَّـادَ
    فَكَانَ لَهُ الفَخَـارُ والابْـتِـدَاءُ
    لِـهَـذَا نَالَ قُـرْآنَـاً عَـلِيـاًّ
    ونَابَ  لَهُ  الكِرَامُ   الأنْبِـيَـاءُ
    سِرَاجُ الخَـلْـقِ مِنْهُ جَاءَ بَدْءاً
    رَسُولُ اللَّـهِ فَهُوَ لَـنَا  ذُكَـاءُ1
    فَكَانَ الرَّحْـمَةَ الكُـبْرَى تَجَلَّتْ
    لِكُـلِّ العَالَمِـينَ وهُمْ هَـبَـاءُ
    وصَارَ الكَوثَرَ الخَـتْمَ المُعَـلَّى
    ومِنْهُ المَجْـدُ  إِعْجَـازٌ نَمَـاءُ
    دَعَاهُ  اللَّـهُ  إِكْـرَاماً  وحُـباًّ
    بِمِعْرَاجٍ فَـكَانَ  لَهُ الحِـبَـاءُ2
    تَجَـاوَزَ كُلَّ كَونٍ بِاحْـتِـفَـالٍ
    لِرُؤْيَـةِ رَبِّـهِ  وهوَ الغَـنَـا ءُ3
    فَأَوَّلُ عَابِـدٍ  أَسْـمَى البَرَايَـا
    وذَلِكَ  مَا عَـنَاهُ  الإِلْـتِـقَـاءُ
    أَضَاءَ العَالَمِـينَ بِخَـيْـرِ دِينٍ
    وكُلُّ المُرْسَـلِـينَ  بِهِ أَضَاءُوا
    شَفِيعُ المُسْـلِمِينَ  بِيَومِ هَـولٍ
    إِذَا عَزَّ التَّـنَـاصُرُ  والرَّجَـاءُ
    فَإِنَّ  اللَّـهَ  نُورٌ   فَهـوَ  رَبٌّ
    لَهُ فِى كُـلِّ أَمْرٍ مَـا يَـشَـاءُ
    فَأَنْزَلَ بِالكِتَـابِ  مُحِـيطَ أَمْـرٍ
    وجَاءَ بِهِ الرَّسُولُ هُوَ الضِّـيَاءُ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1 الذُّكَـاء : الشمس
    2  الـحِـبَـاءُ : الـعــطـــاء والإنـعـام والإكـــرام .
    3 المقصود برؤية الله  رؤية ما أطلع اللهُ عليه نبينا الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم من الحقائق الإلهية والأنوار الربانية ، وقد أجاب الإمام علي بن أبى طالب عليه السلام عندما سُـئل هل رأيت ربك ؟ فقال : وكيف أعبد رباًّ لم أره ، لم تره العيون بالأبصار ولكن رأته القلوب بحقائق الإيمان .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 أكتوبر - 18:54