دارة السادة الأشراف

مرحبا بك عزيزي الزائر
ندعوك أن تدخل المنتدى معنا
وإن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بدعوتك لزيارة الموقع الرسمي لدارة السادة الأشراف على الرابط :
www.dartalashraf.com

أنساب , مشجرات , مخطوطات , وثائق , صور , تاريخ , تراجم , تعارف , دراسات وأبحاث , مواضيع متنوعة

Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us
Image Hosted by ImageShack.us

    دولة المرابطين .. بقلم : الدكتورمولاي إسماعيل ولد الشريف

    شاطر

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 8126
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    دولة المرابطين .. بقلم : الدكتورمولاي إسماعيل ولد الشريف

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الخميس 23 ديسمبر - 16:39

    دولة المرابطين : (الأعلام و الرايات):


    كتبهاالدكتورمولاي إسماعيل ولد الشريف ، في 6 ديسمبر 2010 الساعة: 13:45 م





    كانت بداية الدولة المرابطية في عام 427هـ حيث خرج يحي بن إبراهيم الكدالي حاجا في طائفة من قومه قبيلة جدالة ومسوفة من قبائل صنهاجة التي تمتد مناطقها في الشمال الإفريقي، وفي طريق عودته مر على القيروان – وهو معقل معروف من معاقل العلم والتقوى والمعرفة- فالتقى بشيخ المالكية بها عمران الفاسي وبعد مناقشة بينهما تبينت للفقيه مكانة الأمير يحي وما فيه من خير ومحبة للعلم ؛ فقال له الشيخ : ما يمنعكم من تعلم الشرع على وجهه والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟
    فقال له الأمير: لا يصل إلينا إلا معلمون لا ورع لهم ولا علم بالسنة عندهم[1] وطلب يحي من الفقيه أن يرسل معه مستشارا ومعلما من خيرة تلاميذه فكلف الفقيه بذلك وجاج بن زلوم اللمطي الذي وقع اختياره على عبد الله بن ياسين الجزولي وكان رجلا ورعا حازما مشاركا في جميع العلوم عالما بالسياسة(2).
    وبعودة يحي ومعه هذا العالم الجليل والداعية الكبير عبد الله دخلت هذه البلاد بداية جديدة كان لها ما بعدها ، بدأت بالتعليم والتزكية والدعوة فوجد الرجلان -في بداية أمرهما- نفرة وعدم استجابة الناس فاتخاذا معسكرا أطلق عليه اسم ( الرباط) لما حصل فيه من مرابطة على العبادة والتدريــب ، وكان في جزيرة تقع على البحر بين نواكشوط وانواذيب في الجمهورية الإسلامية الموريتانية ،وفي مكان معروف اليوم باسم: (تيدرة)على المشهور ، ويرى بعض الدارسين أنه كان في الزاية بين النهر والبحر أي جنوب العاصمة.

    المهم أنهما وضعا نظاما تدريبيا قويا لأنصارهما ،وظل أنصارهم يتزايدون ، وبعد عشر سنوات تكونت لديهما جماعة قوية في دينها وعلمها وطار صيتها فعم الأرجاء وكثر أتباعها والمعجبون بها ، عند ذلك أعلنوا الجهاد،يقول أحمد شلبي: إن عبد الله بن ياسين لما أنهى استعداده خطب في جيشه قائلا : (إنكم لن تغلبوا عن قلة ،وقد تعين علينا القيام بالحق والدعاء إليه …)[3] ثم خرج المرابطون بقيادة يحي بن عمر ، ولما توفي يحي خلفه أخوه أبو بكر وابن عمه يوسف بن تاشفين ، وبدأ بهما ملك المرابطين .

    وفتحوا المدن وأخضعوا القبائل ،وأقامواالعدل بين الناس وفرضوا إخراج الزكاة، ورفرفت أعلامهم وراياتهم جنوبا وشمالا ، وظل نفوذهم يمتد جنوبا حتى السنغال ، لكن ا متدادهم شمالا كان أكبر؛ ففتحوا درعة وسجلماسة ، واودغست، وفي أثناء فتح هذه المدينة استشهد يحي بن إبراهيم ، فعينوا بعده يحي بن عمر اللمتوني،ثم استشهد عبدالله بن ياسين في المعركة التي دارت بينهم وبين قبيلة (برغوطة).
    ثم بنوا مدينة مراكش وجعلوها عاصمة لهم ، ووجهوا قوتهم إلى الشمال بعد ما ضعف نفوذهم في الجنوب حتى وصلوا إلى الأندلس مما جعلهم يؤخـرون -بإذن الله - سقوط الأندلس قرابة أربعة قرون من الزمن ،وبذلك وحدوا دول الطوائف في دولة إسلامية قوية مما مكنهم من الانتصار على الأوربيين في معركة الزلاقة الشهيرة(4) .
    وكان لهذه الدولة الإسلامية الفتية وهذه البلاد المباركة صلات قوية بالدول والمماليك الإفريقية ،يقول الدكتور أحمد شلبي : إن هذه البلاد (يعني موريتانيا)كانت المركز الذي تربت فيه حركة المرابطين واندفعت منه تنشرالإسلام في نواحي كثيرة وتحمي الإسلام بالأندلس من زحف الفرنجة…ويقول : وعندما جاء الإسلام إلى هذه المنطقة قدر لها أن تلعب دورا كبيرا في تاريخ الإسلام ، وأن تصبح مركزا وهاجا ينشر هذا الدين ويذود عنه في الشمال والجنوب ، ومن أجل هذا ينبغي أن نفسح المجال لدراسة تاريخ الإسلام في هذه المنطقة المهمة(5).
    وهكذا تتضح لناأهمية موريتانيا في التاريخ الإسلامي والقوى العظيمة التي نشأت بها ودفعت الإسلام إلى الجنوب مساحات واسعة ، كما حمت الإسلام فترة طويلة عندما تعرض لضغط الفرنجة في أسبانيا ، ولم يكن المرابطون وحدهم هم الذين نشئوا في منطقة (موريتانيا) وما حولها وإنما نشأ بها الموحدون وبنوا مرين مما يوضح لنا أن لهذه البلاد في التاريخ الإسلامي دورا حافلا ذكرناه بشيئ من التفصيل في الجزء الرابع من هذه الموسوعة أ.هـ .

    هذا ما ذكره هذا المؤرخ الكبير وإن تجاهله أو جهله آخرون حتى من أبناء تلك البلاد!
    ولا يقتصر دول بلاد المرابطين ، بلاد شنقيط أو الجمهورية الإسلامية على هذه الميزات العظيمة بل تحفل بميزات أخرى من أهمها حفظ العلم في السطور ، أعني علم الأندلس ومكتباتها الزاهرة المنتشرة في صحرائنا الغلية وفي تشيت وولات وفي انواكشوط وغيرها ، كما حفظت في الصدور- بفضل الله وحمده - وهي ميزة يجب أن نحمد الله عليها ونعرف قدرها.
    هذا عبق من تاريخنا في ذكرى الخمسين لستقلال دولتنا الفتية (الجمهورية الإسلامية الموريتانية) أهديه لشعبنا وأمتنا ولاسيما الشباب لعلنا أن نتذكر بهذه المناسبة كيف كان آباؤنا ينشرون الدين ويذودن عنه في الشمال والجنوب وأين نحن اليوم في ركب الحضارة المعاصرة؟
    وما ذا نطمح إليه؟
    د. مولاي إسماعيل ولدالشريف
    ——————————————————————————-

    [1] (
    البكري ص 165)

    [2] (
    ابن أبي زرع ص123).

    [3]
    موسوعة التاريخ ص 506.

    [4]
    والغريب أن اسبانيا في هذا العام (1429هـ) احتفلت بتلك المعركةواستدعت وفدا رسميا من موريتانيا باعتبارهم أبناء المنتصرين على ما أورده موقعالأخبار المورتاني.

    [5] (
    موسوعة التاريخ الإسلامي ص،503502).


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف
    avatar
    الشريف محمود صبري
    مشرف
    مشرف

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 357
    البلد : المحروسه بآل البيت
    العمل : باحث متخصص فى الدراسات والعلوم الاستراتيجيه ومقارونة الاديان والمذاهب
    الهوايات : القنص ولسفاري والقراءة فى كتب التراث والتاريخ
    تقييم القراء : 4
    النشاط : 4304
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: دولة المرابطين .. بقلم : الدكتورمولاي إسماعيل ولد الشريف

    مُساهمة من طرف الشريف محمود صبري في الأربعاء 12 يناير - 3:14

    جزاك الله كل خير ياشريف مجدي الادريسي

    الشريف مجدي الصفتي

    المدير العام


    المدير العام

    علم الدولة : مصر
    عدد الرسائل : 2853
    البلد : مصر - الأسكندرية
    الهوايات : القراءة والبحث
    تقييم القراء : 42
    النشاط : 8126
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: دولة المرابطين .. بقلم : الدكتورمولاي إسماعيل ولد الشريف

    مُساهمة من طرف الشريف مجدي الصفتي في الجمعة 14 يناير - 0:06

    الشريف محمود صبري كتب:جزاك الله كل خير ياشريف مجدي الادريسي

    وآياكم أخي الكريم

    الشريف محمود صبري


    --------------------------------------------------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    موقع دارة السادة الأشراف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مجموعة دارة السادة الأشراف على الفيس بوك :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مدير شبكة دارة السادة الأشراف

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 16 نوفمبر - 15:47